في إطار مساهمة الجامعة في حل مشكلات القطاعات التنموية والصناعية وتطويرها بما يحقق التمنية المستدامة للوطن والتي تحتاج إلى تكاتف العديد من القوي من أهمها التعليم والبحث العلمي وذلك بالمخرجات المتميزة من التكنولوجيا والأبتكارات التي تنمو بها الأمم. وتمشياً مع السياسة العامة للدولة بضرورة دعم المبتكرين وإيماناً بأهمية دور الجامعات في النهوض بالأقتصاد القومي وذلك بما لديها من ذخيرة من الأبتكارات القابلة للتطبيق. وفي إطار ذلك فإن مكاتب التعاون الدولى ونقل التكنولوجيا والإبتكار قامت بإقامة معرض عين شمس الأول للابتكار تحت عنوان ”إبتكارات المستقبل” وذلك لإعطاء فرصة التمويل للتكنولوجيا القابلة للتطبيق حيث شمل هذا المعرض التخصصات المختلفة من الإبتكارات والإبداعات من الكليات المختلفة (مثل: الزراعة، الهندسة، التربية، التمريض، الأسنان، العلوم، الحاسبات والمعلومات، معهد البيئة، الأداب) كما تم أيضاً دعوة بعض هيئات المجتمع المدني وبعض الجمعيات الأهلية للمشاركة بما لديهم من إبتكارات ودعوة جامعات أخري إيماناً بترابط المنظومة الوطنية للأبتكار. وقام رئيس الوزراء بافتتاح المعرض وقد حضر أيضاً 6 وزراء (معالي وزير الصحة، معالي وزير التربية والتعليم، وزير التعليم العالي، وزير الاثار، وزير البحث العلمي، ووزير التنمية المحلية) ويعتبر هذا الحدث تغيير كبير ونقطة تحول في جامعة عين شمس. و قد حوى المعرض ما يقرب من 180 تكنولوجيا وإبتكار.  وقد حصلت المكاتب على دعم من الأستاذ الدكتور/ علي عبد العزيز علي نائب رئيس الجامعة لشؤن الدراسات العليا والبحوث وكذلك من بعض الجهات المشاركة بالمعرض. وقد بدأ المكتب فى تمويل عدد من الإبتكارات لتشجيع الباحثين. كما بدأنا  في تفعيل التواصل مع رجال الأعمال وإبرام العقود.